4 نصائح أثناء التحدث إلى طبيبك

 أنت تعرف نفسك أكثر من أي شخص آخر …

سواء اخترتَ زيارة الطبيب في العيادة ، أو اتصلت به لزيارتك في المنزل ، أو كنت تفضل إجراء استشارة أونلاين فأنت بحاجة إلى التحدث بصراحة مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك للعمل معه للحفاظ على صحتك.

و هنا بعض النصائح التي يجب أن تضعها في اعتبارك أثناء التحدث إلى طبيبك :

اطرح الأسئلة :

– لا تشعر بالاستعجال أثناء التحدث مع طبيبك.

– حاول أن تطرح جميع الأسئلة التي تخطر ببالك فيما يتعلق بالمشكلة الصحية بالإضافة إلى العلاج سيساعد ذلك في تحسين جودة الرعاية التي تتلقاها.

– استفسرعن الآثار الجانبية المحتملة للأدوية التي وصفها الطبيب أو الغرض من التحاليل أو العلاجات البديلة المقترحة ، ستساعد المناقشة الواضحة مع طبيبك في تجنب المخاطر والمضاعفات لاحقاً.

الصدق هو المفتاح :

إذا كنت تريد أن يقوم طبيبك بإجراء التشخيص الصحيح ، فأنت بحاجة إلى أن تكون صادقاً معه بشأن أسلوب حياتك كالتدخين ، النظام الغذائي ، ممارسة التمارين الرياضية الروتينية ، أو تعاطي الكحول.

إن إخبار طبيبك بالحقيقة يساعده على تقديم اقتراحات بشأن أي تغييرات في نمط الحياة المطلوبة لتحسين حالتك الصحية.

دوّن ملاحظاتك :

يستمر موعد الطبيب وسطياً لمدة 20 دقيقة ، لذلك من الأفضل تدوين ملاحظات ذهنية حول مخاوفك الصحية قبل زيارة الطبيب.

تأكد من إبلاغ طبيبك بالأعراض ، التاريخ العائلي ، طلبات إعادة صرف الوصفات الطبية ، و كل ما يمكنه أن يسهم في وضعك الصحي الحالي.

 اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء :

إن كنت تزور الطبيب بسبب الحمى أو السعال فلا حاجة لذلك ، و لكن إذا كنت تزوره لأسباب صحية كبيرة فمن المستحسن أن تأخذ أحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء معك.

إن اصطحاب شخص ما لن يوفر لك الدعم العاطفي فقط ، وإنما سيساعد  في تذكّر ما يخبرك به الطبيب أثناء الزيارة.

أما إذا كانت حالتك خطيرة و لديك مشكلة في الذهاب لزيارة الطبيب يمكنك الاتصال بالطبيب ليزورك ضمن حيزك المريح في منزلك و برفقة أحبائك.