كل ما تحتاج معرفته حول العلاج الطبيعي في المنزل

إذا كنت في مرحلة الشفاء من مرض ٍ أو إصابةٍ ما فإن العلاج الطبيعي قد يساعدك على التعافي.

و هل هناك ماهو أفضل من العلاج الطبيعي في راحة وخصوصية منزلك !؟ فالعلاج في وجود أحبائك لا يسرع التعافي فحسب ، بل يساعد أيضاً في إعادة التأهيل.

يتم اختيار الرعاية الفيزيائية في المنزل من قبل الناس الذين يواجهون مشكلات في الحركة أوالألم الشديد في بعض أجزاء الجسم.

العلاج الطبيعي لآلام الظهر، لإلتهاب المفاصل الروماتويدي ، لآلام الرقبة و الكتف هي الخدمات الأكثر شيوعاً و المفيدة بشكل خاص للأشخاص الذين يصعب عليهم القيام بالأنشطة اليومية العادية.

للعلاج الطبيعي المنزلي مجموعة واسعة من المزايا منها توفير الوقت اللازم للوصول إلى المستشفى ، و توفير المال ، بالإضافة إلى مايلي :

خطة علاج مصممة خصيصاً لك :
من خلال مراعاة روتينك اليومي في بيئتك المفضلة كمنزلك مثلاً ، و هذا يساعدك على استعادة استقلاليتك وثقتك بنفسك.

استغلال فعّال للوقت :
يمكنك اختيار الوقت الذي يناسبك للقيام بجلساتك دون الحاجة إلى مقاطعة جدولك الزمني ليلائم موعد العلاج الطبيعي في المستشفى.

لمسة شخصية :
حيث يقدم أخصائي العلاج الطبيعي اهتمامه الكامل لمريض واحد ما يعني نتائج إيجابية بوتيرة أسرع.

السلامة :
يقيّم أخصائيو العلاج الطبيعي المخاطر المحتملة قبل تقديم خدماتهم ، و بذلك يمكنهم جعل بيئة المنزل أكثر أماناً.

فالعلاج الطبيعي في المنزل نعمة للناس المعرضين بدرجة عالية للإصابة بالعدوى في الأماكن العامة.

مساعدة تتجاوز المشاكل الجسدية :
تقول الخرافة أن العلاج الطبيعي يساعد فقط الأشخاص الذين يواجهون الألم الجسدي.

و لكن العلاج الطبيعي بإمكانه تحسين حالة المرضى الذين يعانون من مشاكل في التنفس مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن ، الزهايمر ، أو باركنسون حين يسهم بتباطؤ تطور المرض أيضاً.